السبت، 13 يونيو، 2009

عندما بكى هو


في تلك اللحظة الخالدة
تعانقت الأعين...تشابكت الأيدي...
اضطربت الأفئدة...
تلامست الأرواح...
تهدجت أنفاسه و هو يهمس بكل عاطفة الدنيا : أحبك
و ليلا اختلى بنفسه وحيدا
عندها فقط بكى هو
بكى لأنه أخيرا قالها....
*****
في هذا اليوم المشئوم
شعر كمن تسحب الروح منه
شعر كمن ينزع قلبه من بين ضلوعه
شعر كمن يفقد بريق الحياة ذاتها
تماسك بقسوة أمام سيل دمعاتها المنهمر
و ليلا اختلى بنفسه وحيدا
عندها فقط بكى هو
بكى لأنه فارقها....
*****
تتعاقب عليه الأزمان
يلقاها صدفة تتهادي كالظبي
يتواثب قلبه في مكمنه
تتلاقي الأعين و من جديد تتعانق
تتهدج الأنفاس و هي تهمس بالتحية
و ليلا اختلى بنفسه وحيدا
عندها فقط بكى هو
بكى لأنه لا ينفك يحبها....
*****
يصادق من يصادق
و يعرف من يشاء
يحب أو يوهم نفسه بالحب...
يسافر و يجوب و يذهب و يعود
و يقنع نفسه بالبحث عن الحب
و ليلا يختلي بنفسه وحيدا
عندها فقط يبكي هو
يبكي لأنه يشتاق إليها
*****
مرت سنة و انقضى العام
يلقاها صدفة أخرى
يضطرب قلبه و يختلج في معقله
ينتظر التحية و عناق الأعين فلا يحدث
تمر بجواره و كأنها لا تراه
و ليلا اختلى بنفسه وحيدا
عندها فقط بكى هو
بكى لأنه أدرك يقينا...أنه بالفعل فقدها....
*******
اخيرا بكتب تاني...مش مهم بقى الكتابة عاملة ازاي المهم اني فضيت شويه... بس اللي شجعني و حمسني حاجه تانيه...حاجه فرحتني بجد...من كام يوم لقيت واحد ضايفني عال فيس بوك....قبلته عادي يعني...لقيته راجل مغربي و برنس كده...المهم لقيت شوية كلام رومانسي هو كاتبه في البروفايل بتاعه....قلت انا شفته فين قبل كده....لقيته مقدمة موضوع هي اللي كتبته من سنه و شويه...و الله انبسطت جدا و حسيت اني مش بكتب فراغ...واحد مغربي لا يعرفني و لا اعرفه و راجل عجبه الكلام و حبه و حطه كمان على بروفايله...حسيت بجد انه نجاح شخصي ليا....و انا بشكره و بشكر كل واحد بيتابعني و بيحب يشوف انا بكتب ايه جديد... و اعذروني ع الانتخه لانها خارجه عن إرادتنا كلنا....و سلاااااااااااااامو عليكو....
رامي سعيد