الثلاثاء، 16 مارس، 2010

breaking the break

و ليه مكتبش؟....ليه ما افكرش ف حاجه اكتبها....لحد امتى العزلة الفرضية اللي ابتليت بيها نفسي دي...لا بسأل على حد و لا بكلم حد و لا عاوز حد يكلمني ولا يسأل عليا... يمكن تحس مع العزلة بالراحة بس الجنة من غير ناس ما تنداس زي ما بيقولوا...
و ليه مكتبش؟....ليه ما ارجعش اتواصل مع الناس اللي بحبهم و يحبوني...ارجع اتابع و اشوف انتاج و ابداعات كتير من الناس المحترمه بجد اللي نسيت كل تواصل معاهم في خضم الانقطاع بتاعي ده... ليه مرجعش اعدي على نور اشوف كتبت ايه جديد...ليه مشوفش هابي و رودي و محمد غاليه و استاذتي محاسن صابر....و كل الناس الحلوه اللي كان ليا شرف متابعتهم دايما
و ليه مكتبش؟....ليه مألفش قصه جديده او حاجه رومانسيه حالمة كلها تشبيهات حتى الاختناق...ليه مكتبش مقال نقدي جديد... او فكره فلسفيه عميقه بدور عليها و مش لاقيها ف دماغي
و ليه مكتبش؟...يمكن معنديش حاجه اكتبها

المهم اني بس اكسر العزلة...........
:( :( :(

الجمعة، 27 نوفمبر، 2009

تهنئة واجبه


كل سنه و انتو طيبين يا اخوانا
تلات تهاني ع السريع كده لحد ما اخوكم يروق و يصفي دماغه و يمخمخ و يبليكم ويبلي نفسه بموضوع جديد
اولا كل سنه و انتو طيبين عشان العيد و يا رب دايما بخير...(على فكره انا اسلوب كلامي ف الواقع مش كده خالص بس يالا ان شا الله ما حد حوش)

ثانيا مبروك عليا الاجازه أخيرا...يا خبر اسود يا جدعان...أربعتاشر شهر دراسه منهم اربعه جو امتحانات...حاجه عوء اوي و ربنا يستر الف مره ع النتيجه...خايف موت بس مش وقته...يا جدع عيشلك يومين...

ثالثا...مبرووووووك للواد أخويا ع الخطوبه... بنت زي العسل و يا رب دايما تمام... و طبعا لاني هنيت هنا ناس كتير على خطوباتهم مش ممكن استخسر ف اخويا يعني...مبروك يا كريم...مبروك يا نيفين... و بس كده

اشوفكم قريب ان شاء الله...بس شويه كده عشان النوم وحشني كصديق طال غيابه

كل سنه و انتم طيبين كمان مره و دمتم بخير....حلوه دمتم بخير دي

اشطااااااااااااااات

رامي سعيد

الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

طرف الخيط


أبحث عنها.... بين الوجوه أترقبها....في كل الفرص أتحينها....انتظرها في شغف....أترقبها في صبر لا جزع... أبحث عنها
*****
أبحث عنها... جميلة كحلم عذراء في خدرها المرمري و فرشها الوردي....جميلة كقصيدة شعر نظمت في مروج من اللؤلؤ....جميلة كملاك أبيض يرفرف بأجنحته النورانية....جميلة كالجمال نفسه...
أبحث عنها... لطيفة كأجمل الدعابات....لطيفة كنسمات صيف تدغدغ حواسك و تشعل المكنونات....
أبحث عنها...مثقفة...تقرأ لتولستوي و تبكي لحال بكويك....تلعن رومانسية ماركيز و تشفق على بؤساء هوجو....تفهم ذات صنع الله إبراهيم و تبكي لغروب بهاء طاهر...مثقفة ككتاب لم يفتح بعد....
أبحث عنها...ذكية كالثعلب...رشيقة كالغزلان... خفيفة كالفراشة...منطلقة كالجواد...محلقة كالسنونو...
أبحث عنها...مخلصة في حبها...لم تحب قبلي و لن تفكر في رجل بعدي... طاهرة كمريم العزراء أريد...
أبحث عنها...رقيقة كالطيف...تبكي لشعر لوركا و ترتجف لقصائد نزار....و حينما تقطف زهرة أمامها..فإنها تعلن الحداد...
*****
أبحث عن نصفي الآخر....أبحث عن الجزء الناقص من صورة قدري الغير واضحة....عن الطرف الآخر من الخيط.... فهل أجده؟!!
*****
أبحث و أبحث و أبحث و أخيرا وجدتها....و تأكدت بالفعل من أن أنها هي...
نعم هي من أبحث عنها...لكن للأسف...لست أنا من تبحث هي عنه...

*****
بريك تاني سريع و رجعت لحبايبي اللي بجد واحشني....خلصت الباطنه خلاااااااااااااااااص...بس لسه الأطفال كمان أسبوعين...هانت اهو يا جماعه و متنسوش أخوكو من صالح دعاؤكم

سلاااااااااااااااام
رامي سعيد

الخميس، 10 سبتمبر، 2009

HAVE A BREAK







أخيرررررررررا و بعد عناء و قرف و عوء رجعت... طبعا انا مبكتبش حاجه لاني بصراحه مفياش دماغ اكتب... يا اخوانا ادعولي من قلبكم بجد في صلاتكم في دي الايام المفترجه المستجاب فيها الدعوه بإذن واحد أحد ان ربنا يوفقني و يوفق جميع شباب المسلمين في الامتحانات دي....
يااااااااه.... بجد يا جماعه انا تعبان جدا و زي ما يكون مش كفايه الباطنه و مذاكرتها يجي كمان امراض و حر و صيام ربنا يعينا عليه و بوليكه كبيره جدا.... بجد بجد ربنا يعينا...
اول وقت مستقطع مستريح من فتره كبيره قدرت اخده و ده طبعا احتفالا اني خلصت ييجي تلت المنهج و لا حاجه...طبعا لا اخفيكم سرا ان منهج الباطنه لازم يتراجع حوالي تمانين مره عشان تفتكر منه كلمتين على بعض
عموما مش موضوعنا انا كاتب البوست ده عشان اقولكم وحشتوني بجد...انا حاليا في حالة تصالح رهيب مع النفس و حابب الخلق كلهم و بدعي لكل حد بييجي على بالي حتى لو كنت مخنوق منه او زعلان منه في حاجه نسيتهاله و بدعيله بجد... و اي حد عايز دعوه انا تحت امره

كمان كاتب البوست ده عشان اهني بعض الناس حبايبي بمناسبات حلوه في حياتهم بجد فرحت لهم و هم كالاتي:-
- حبييب قلبي النجم صالح مرسي....مبروك يا معلم الخطوبه كلاكيت تاني مره و ان شاء الله المره دي احسن من اللي فاتت و ربنا يعوضك خير يا اقرع...
-احمد عبد الحميد و احمد فكري و حازم سليمان....مبروك يا حبايبي و اصحابي بجد التخرج من الهندسه اللعينه "بترول-كهربا الزقازيق-اتصالات القاهره"...على الترتيب... و مبروك بجد ع الاعفا من الجيش... يا ولاد المحظوظه...
-نسمة "فرجينيا".... مبروك يا بنت خالي و ربيبتي الأثير ع الحجاااااااااااب.... بجد بجد ربنا يوفقك و يكرمك و يثبتك ع الهدايه اللي انتي فيها حاليا... اخر مكالمه منك اسعدتني جدا جدا لانها بجد طمنتني على انك ع الطريق السليم... و فكك بقى من حكاية الوحده و الاكتئاب...بجد كله بيعدي..
-الصديقه التونسيه نوال.... حمد الله على سلامة رجوعك لبلدك و يارب الايام اللي قضتيها في مصر تكون عجبتك و انا عن نفسي بجد مش هنسى اللحظات المرحه الحلوه اللي قضيناها انا و انتي و راجي... بجد معرفه طيبه و فرصه سعيده

و اخيرا مفيش اي كلام تاني... بس ادعولي يا حبايبي و اصحابي... حبيت احط الصور دي كنوع من المشاركه مش اكتر..و هم بالترتيب...
-صالح
-حازم
-نسمه "قبل الحجاب للأسف معنديش صور بالحجاب"
-نوال و أنا..." ميدان التحرير...شارع طلعت حرب... الواحدة إلا ربع صباحا...27 اغسطس 2009"...

ادعولي و هتوحشوني من هنا لحد كتييييييييييير اوي ادااااااام
سلااااااااام

رامي سعيد

الاثنين، 3 أغسطس، 2009

أركيديا


أتمنى أن اجلس إليك...احدثك....اقترب منك...ادخل محرابك المخلص الغير مدنس....أميل على اذنك...و اهمس..بكلمة الحب الخالده...و امنح جبينك قبلة مقدسة...و امنح هديتي...رباط الحب الأبدي...و عقد العشق الطاهر المقدس...و امنحك الشئ الوحيد الذي أملكه...أمنحك زهرة الأركيديا...
*****
من غير بعيد اراك قادمة...تمشين في ثوبك الوردي الفضفاض الذي أعشقه...خطواتك منتظمة كإيقاع موسيقي منغوم متزن...خبطات أرجلك الرشيقة تكاد تكون نسمات هادئة تدغدغ حواس بحر لجي مملوء باللؤلؤ و مغطى بالمرمر و معطر بالعنبر....تقتربين أكثر فأكثر...استشعر دقات قلبي كطبول حرب ضروس تقرع...تقتربين و تقتربين...تمرين إلى جواري فلا تلتفتين...لم أحزن و لم أجزع و لم أغضب..يكفيني فقط انني شممت عطرك الساحر الأخاذ...عطر الأركيديا...
*****
اقف وحدي في الظلام...الهث من فرط البرد و الزمهرير...وحيدا في تلك الساعة المتأخرة...و الكورنيش خال تقريبا...أراها...تتمايل من بعيد...ترتدي ما لا يستر و تستتر بما يشف...تقترب أكثر و الغواية تقترب معها...تتطاير الشهوة من عينيها فأدرك انها فقط انعكاس لعيناي...تقترب أكثر فاستشعر بأنفاسها العطرة على وجههي...تهمس من أعماق روحها:- أريدك... فكأنما صوت الرذيلة يتردد في كهف الخطايا المظلم...التفت بعيدا عنها...فأراه...هو شيخ كبير في عباءة سوداء...يبتسم ابتسامة معسولة و يربت على كتفي و يقول:- تقدم يا ولدي و خذها...إنها تريدك...ألا يكفيك أن يشتهيك من هو في جمالها...أجفل و ارتعش و اتمالك نفسي قبل أن أرد:- لكني أخاف الله...ابتسم ثانية قبل أن يقول:- أخطأ مرة ثم تب...إن الله غفور رحيم... أفكر مليا...و أقول:- الله ملك الملوك و قد يسامحني...لكنها لن تسامحني على خيانتها.... قال بإغراء:-لا تخف...تقدم و سيغفر لك الله و ستسامحك هي.... أفكر مليا قبل أن أشيح عنهما و استغفر الله العظيم بكلمات خرجت من أعماق قلبي...تبدل وجهه و انصرف غاضبا...و ابتعدت هي وانصرفت حزينة....لم أشعر بشيئا عندها...لكني فقط شممت عطر الأركيديا...
*****
أجلس إليك فأبكي و أقول :- إن حبك خطيئتي...
تردين معاتبة:- إذا ارجع عنها و تب...تخلص من خطيئتك و استغفر...
أرد ملتاعا:- أويحيا المرء بلا قلب؟!!
تبتسمين و قد أدركت مغزاي...تتركيني أقبل يدك قبل أن تهديني زجاجة عطر اشمها فإذا بها عطر الأركيديا...
*****
اقترب منك فتشيحين بعيدا عني... أحدثك فلا تردين... أصرخ فلا تكترثين... ابكي فلا تهتزين... و أخيرا ابتسمتي في سخرية قبل أن تقولي :- كل هذا وهم يا صديقي...
ارد مبهوتا:- و الأركيديا؟!
تبتسمين أخرى و تقولين :- إن الأركيديا لا رائحة لها أصلا....
*****

على طريقة الاعلانات
دلوقتي تقدر تقرا قصتي الجديده دندرمة على قصاصة ورق

عندي امتحان بكره و بعده ان شاء الله...ادعولي
رامي سعيد

الثلاثاء، 28 يوليو، 2009

السراب


اجلس و اتذكر...اجلس و أسائل نفسي...لماذا لا تولي الذكرى...لماذا لا يكافئني القدر بالنسيان...
اجلس و اتذكر...تتردد في ذهني أغنية حزينة...موسيقى شجيه...كلها تنطق فقط باسمك....و تهمس بين جنباتها بحبك...
اجلس و اتذكر...و في عقلي تتطاير كلمات محمود درويش المفزعة روعتها و هو يقول...أموت اشتياقا....أموت احتراقا...و شنقا أموت..و ذبحا أموت...و لكننى لا أقول مضى حبنا و انقضى...حبنا لا يموت....
اجلس و اتذكر...همساتي باسمك العطر مشفوعة بكلمة الحب الأبدي...فتسري رعدة في أوصالك تخفيها لكنى ألحظها...
اجلس و اتذكر...لمساتى الحانية ليدك الرقيقة متبوعة بتخضب وجهك الصبوح بحمرة الحياء المقدس...تشيحين بوجهك فتغرب الشمس عن كوني...
اجلس و اتذكر...دمعات شوقك على وجنتيك و قطرات حزنك في مقلتيك...فكأن الندى يرطب روحك يا حبيبتي...
اجلس و اتذكر...و لا أنسى
اسير في الطرقات...أبحث عن وجهك بين الربوع فلا أراه....فأبكي
اليوم رأيتك..أم عساي أقول رأيت من تشبهك...لا أدري...أغدا أدري؟!!
رأيتها من بعيد تمشي...تحتضن كتابها على طريقتك...تمشي مسرعة كمشيتك...تطرق خفرا كنظرتك...يضطرب وجداني...يخفق قلبي...تنسحب من روحي...يتسرب مني وعيي....أكد في السير ورائها...عساها تكون أنت...أمشي و أسرع الخطا...اقترب منها و لا أرى منها وجها...اهمس باسمك العطر...فلا ترد...أرفع صوتي باسمك الريحاني...فلا ترد...أصرخ فلا تسمع...اهمس و ارفع و اصرخ و ابكي...ولا أجد ردا...و حينما سبقتها و وقفت قبالتها...علمت إني اسعى وراء السراب...

مع شهيقي تعاودني ذكراك....و أبدا لا يخرج الزفير.... يخفق القلب شوقا للقياك....فقلبي لحبك أبدا أسير....

السبت، 13 يونيو، 2009

عندما بكى هو


في تلك اللحظة الخالدة
تعانقت الأعين...تشابكت الأيدي...
اضطربت الأفئدة...
تلامست الأرواح...
تهدجت أنفاسه و هو يهمس بكل عاطفة الدنيا : أحبك
و ليلا اختلى بنفسه وحيدا
عندها فقط بكى هو
بكى لأنه أخيرا قالها....
*****
في هذا اليوم المشئوم
شعر كمن تسحب الروح منه
شعر كمن ينزع قلبه من بين ضلوعه
شعر كمن يفقد بريق الحياة ذاتها
تماسك بقسوة أمام سيل دمعاتها المنهمر
و ليلا اختلى بنفسه وحيدا
عندها فقط بكى هو
بكى لأنه فارقها....
*****
تتعاقب عليه الأزمان
يلقاها صدفة تتهادي كالظبي
يتواثب قلبه في مكمنه
تتلاقي الأعين و من جديد تتعانق
تتهدج الأنفاس و هي تهمس بالتحية
و ليلا اختلى بنفسه وحيدا
عندها فقط بكى هو
بكى لأنه لا ينفك يحبها....
*****
يصادق من يصادق
و يعرف من يشاء
يحب أو يوهم نفسه بالحب...
يسافر و يجوب و يذهب و يعود
و يقنع نفسه بالبحث عن الحب
و ليلا يختلي بنفسه وحيدا
عندها فقط يبكي هو
يبكي لأنه يشتاق إليها
*****
مرت سنة و انقضى العام
يلقاها صدفة أخرى
يضطرب قلبه و يختلج في معقله
ينتظر التحية و عناق الأعين فلا يحدث
تمر بجواره و كأنها لا تراه
و ليلا اختلى بنفسه وحيدا
عندها فقط بكى هو
بكى لأنه أدرك يقينا...أنه بالفعل فقدها....
*******
اخيرا بكتب تاني...مش مهم بقى الكتابة عاملة ازاي المهم اني فضيت شويه... بس اللي شجعني و حمسني حاجه تانيه...حاجه فرحتني بجد...من كام يوم لقيت واحد ضايفني عال فيس بوك....قبلته عادي يعني...لقيته راجل مغربي و برنس كده...المهم لقيت شوية كلام رومانسي هو كاتبه في البروفايل بتاعه....قلت انا شفته فين قبل كده....لقيته مقدمة موضوع هي اللي كتبته من سنه و شويه...و الله انبسطت جدا و حسيت اني مش بكتب فراغ...واحد مغربي لا يعرفني و لا اعرفه و راجل عجبه الكلام و حبه و حطه كمان على بروفايله...حسيت بجد انه نجاح شخصي ليا....و انا بشكره و بشكر كل واحد بيتابعني و بيحب يشوف انا بكتب ايه جديد... و اعذروني ع الانتخه لانها خارجه عن إرادتنا كلنا....و سلاااااااااااااامو عليكو....
رامي سعيد