الثلاثاء، 28 يوليو، 2009

السراب


اجلس و اتذكر...اجلس و أسائل نفسي...لماذا لا تولي الذكرى...لماذا لا يكافئني القدر بالنسيان...
اجلس و اتذكر...تتردد في ذهني أغنية حزينة...موسيقى شجيه...كلها تنطق فقط باسمك....و تهمس بين جنباتها بحبك...
اجلس و اتذكر...و في عقلي تتطاير كلمات محمود درويش المفزعة روعتها و هو يقول...أموت اشتياقا....أموت احتراقا...و شنقا أموت..و ذبحا أموت...و لكننى لا أقول مضى حبنا و انقضى...حبنا لا يموت....
اجلس و اتذكر...همساتي باسمك العطر مشفوعة بكلمة الحب الأبدي...فتسري رعدة في أوصالك تخفيها لكنى ألحظها...
اجلس و اتذكر...لمساتى الحانية ليدك الرقيقة متبوعة بتخضب وجهك الصبوح بحمرة الحياء المقدس...تشيحين بوجهك فتغرب الشمس عن كوني...
اجلس و اتذكر...دمعات شوقك على وجنتيك و قطرات حزنك في مقلتيك...فكأن الندى يرطب روحك يا حبيبتي...
اجلس و اتذكر...و لا أنسى
اسير في الطرقات...أبحث عن وجهك بين الربوع فلا أراه....فأبكي
اليوم رأيتك..أم عساي أقول رأيت من تشبهك...لا أدري...أغدا أدري؟!!
رأيتها من بعيد تمشي...تحتضن كتابها على طريقتك...تمشي مسرعة كمشيتك...تطرق خفرا كنظرتك...يضطرب وجداني...يخفق قلبي...تنسحب من روحي...يتسرب مني وعيي....أكد في السير ورائها...عساها تكون أنت...أمشي و أسرع الخطا...اقترب منها و لا أرى منها وجها...اهمس باسمك العطر...فلا ترد...أرفع صوتي باسمك الريحاني...فلا ترد...أصرخ فلا تسمع...اهمس و ارفع و اصرخ و ابكي...ولا أجد ردا...و حينما سبقتها و وقفت قبالتها...علمت إني اسعى وراء السراب...

مع شهيقي تعاودني ذكراك....و أبدا لا يخرج الزفير.... يخفق القلب شوقا للقياك....فقلبي لحبك أبدا أسير....

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

رائع
كلام رائع من احساس عالي

just a girl يقول...

كالعاده
رااااائعه بجد
جميله جدا يا د.رامي واحساسها عالي اوي
ربنا يوفقك دايما يا رب

الازهرى يقول...

أولا ألف حمد لله على السلامة بعد غياب طويل

ثانيا وهو الأهم
عندما تشتعل الذكرى بداخلنا يظهر خيالها فى كل شىء ونجرى ثم نجرى ولكن فى النهاية ندرك الخدعة وننظر إلى بعيد فنجد خيالا آخر فنتابع العدو
وتمضى الحياة

mohamed ghalia يقول...

حمدا لله على سلامتك
كلامك روعة بجد
ربنا يكرمك ويسعدك دايما